هيئة الانتخابات بسيدي بوزيد: ‘إخلالات خطيرة لقائمة تحيا تونس في الحملة الانتخابية لبلدية سوق الجديد’

هيئة الانتخابات بسيدي بوزيد: ‘إخلالات خطيرة لقائمة تحيا تونس في الحملة الانتخابية لبلدية سوق الجديد’

أفاد رئيس الهيئة الفرعية المستقلة للانتخابات بسيدي بوزيد بوجمعة المشي، أن القائمة الانتخابية الحزبية تحيا تونس ضمن الانتخابات البلدية الجزئية بدائرة سوق الجديد، قد قامت بإخلالات خطيرة خلال حملتها الانتخابية.
وبين المشي أن القائمة الانتخابية الحزبية تحيا تونس نظمت بتاريخ 21 ماي 2019 نشاطا خلال حملتها الانتخابية تخللتها تجاوزات خطيرة تمثلت في “مشاركة 3 عمد من مناطق مختلفة من بلدية سوق الجديد والمدير الجهوي للشباب والرياضة وكاتب دولة للشباب والرياضة بصفتهم، وهو ما يمثل خرقا كبيرا في الانتخابات، وقد اثار تحفظات وردود فعل من قبل القائمات المترشحة وهدد عدد منها بالاعتصام بمقر الهيئة احتجاجا على الحادثة”.
وأضاف بوجمعة المشي أن الهيئة “تقدمت في هذا الغرض بما يتماشى مع هذه الإخلالات من إجراءات اعتماد” على تقارير من مراقبي الانتخابات بدائرة السوق الجديد ومن تشكيات الأحزاب والقائمات المستقلة المترشحة المنافسة، حيث تم إعلام والي الجهة بهذا الإخلال بالنسبة للعمد وللمدير الجهوي للشباب والرياضة ووعد باتخاذ الإجراءات اللازمة في الموضوع، كما تم التنسيق مع الهيئة المركزية في شأن كاتب الدولة في مدى تأثير مشاركته بصفته على الحملة”.
وأشار المشي في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، إلى أن “مثل هذه الإخلالات تنتظرها مسارات مختلفة تتمثل في إجراءات إدارية وإجراءات متعلقة بالجانب الانتخابي وربما تصل إلى حد عرض هذا الإشكال على أنظار القضاء إذا اقتضى الأمر ذلك بعد تفحص مختلف الوثائق ومختلف التقارير”.
يذكر أن عدد القائمات المترشّحة للانتخابات البلديّة الجزئية بدائرة سوق الجديد يبلغ 10 قائمات (منها 3 حزبيّة، و7 قائمات مستقلّة)، يتنافسون على 18 مقعدا، ويبلغ عدد الناخبين المسجلين بالدائرة الانتخابية بالسوق الجديد 13361 ناخبا، موزعين على 19 مركز اقتراع و30 مكتب اقتراع.
يُشار إلى أنه تم حل المجلس البلدي بالسوق الجديد، إثر تقديم 11 مستشارا بلديا لاستقالتهم خلال شهر فيفري الماضي.

اترك تعليقاً