مهدي جمعة: تجميع العائلة الوسطية سيكون حول برامج وليس’اسمع وافزع’ كما حدث في 2014(صور)

مهدي جمعة: تجميع العائلة الوسطية سيكون حول برامج وليس’اسمع وافزع’ كما حدث في 2014(صور)

نظم ليلة أمس، حزب البديل التونسي لقاء حواريا حول مقترحات الحلول للوضع العام بتونس بحضور رئيس الحكومة السابق ورئيس الحزب مهدي جمعة واعضاء المكتب السياسي كفوزي اللومي ومحمد علي التومي وخميس قسيلة.

وفي تصريح له، أكد جمعة أن زيارته لصفاقس ليست في اطار حملة انتخابية وهو يزورها للمرة العاشرة رفقة المكتب السياسي لمتابعة مشاغل الاهالي والتشاور حول مقترحات الحلول العاجلة والبعيدة المدى.

وبين جمعة أن رؤيته بخصوص تجميع الاحزاب الوسطية الحداثية تنبني على برامج وليس «اسمع وافزع» كما حدث في 2014.

وأوضح أن فترة رئاسته للحكومة كانت الأفضل رغم قصر المدة ” 10 اشهر تقريبا” خاصة وأنها عولت على الكفاءات وليس الولاء والقرابات وأنه شرع في اصلاحات عميقة وتعافي الدينار وتراجع التضخم وتم حل روابط حماية الثورة والقضاء على الارهاب داخل المدن ودحر الارهابيين نحو الجبال وحل الجمعيات المشبوهة.

وفي موضوع محاكمة الزعيم الحبيب بورقيبة بين أن حزبه أول من اصدر بيانا ندد فيه بنبش القبور واستهداف رموز الوطن وبناة الدولة وأن دور العدالة الانتقالية المصالحة مع الماضي وتوحيد الرؤى نحو المستقبل.

اترك تعليقاً