لخبطة في وزارة املاك الدولة 

لخبطة في وزارة املاك الدولة 

تعيش وزارة املاك الدولة و الشؤون العقارية منذ اسابيع على وقع ارتباك في الاسابيع الاخيرة نتيجة عدم تفرغ الوزير هادي الماكني بشكل كامل لادارة الوزارة و هو الذي يتولى مساعدة رياض الموخر في تسيير دواليب الكتابة العامة للحكومة و نتيجة ما تركه الوزير السابق مبروك كورشيد من شبكات موالاة و اليات تسيير غير مؤسساتي للوزارة و هو ما تجلى في الايام الفارطة في حركة ترقيات اراد رئيس الديوان تحويلها الى امر واقع قبل ان توافق عليها رئاسة الحكومة و ان تصدر في الرائد الرسمي للجمهورية التونسية و هو ما خلق حالة من اللخبطة و الارتباك من الناحية القانونية . و يبدو ان رئيس الديوان يريد فرض سياسة الامر الواقع استعداد لتولي الكتابة العامة للوزارة وفق الهيكلة الجديدة التي ستدخل حيز التطبيق قريبا.

اترك تعليقاً