قيادي في البديل التونسي بإيطاليا: لا بد من الاهتمام أكثر بالتونسيين في الخارج

قيادي في البديل التونسي بإيطاليا: لا بد من الاهتمام أكثر بالتونسيين في الخارج

عبّر القيادي في البديل التونسي بإيطاليا محمد عادل شهيدة عن شكره وثنائه على عمل فريق الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، مؤكدا أن الوصول إلى مليون ناخب جديد يعتبر إنجازا عظيما لا بد من تثمينه.

واعتبر القيادي بالبديل التونسي أنه سيتم تحديد مستقبل تونس إلى حد كبير من قبل هؤلاء الناخبين الجدد، خاصة وأن 70٪ منهم من الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 25 عامًا، إضافة إلى أكثر من 50٪ من النساء.

 وفي هذا السياق، قال محمد عادل شهيدة: “ستكون المرأة التونسية وهؤلاء الشباب ركيزة العملية الديمقراطية والطفرة الثقافية الجديدة بالبلاد”.

وطالب الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بتوسيع نطاق التأخير أكثر خاصة بالنسبة للتونسيين المقيمين بالخارج، مشيرا إلى ضرورة ايلاء اهتمام أكبر بهم خاصة وأن الموقع الإلكتروني للتسجيل عبر الإنترنت من الخارج لم يعمل من البداية وهو غير متاح لجميع المواطنين، وفق تعبيره.

وواصل القيادي في البديل التونسي قائلا: “يبلغ عدد الناخبين التونسيين في الخارج 900 ألف ناخب، حتى أمس فقط 1147 مسجلاً في إيطاليا و 8098 في فرنسا و 2566 في أمريكا و 3357 في العالم العربي، وهو ما نعتبره حقيقة أرقاما منخفضة جدا وجب العمل على تطويرها.”

وأضاف محمد عادل شهيدة: “التصويت هو لفتة بسيطة وجب على جميع التونسيين المشاركة فيها لاختيار الفريق الصحيح القادر على قيادة البلاد على أحسن وجه، خاصة وأنه لم يعد يحقّ لنا الفشل.”

اترك تعليقاً