في فوضى “السجل الوطني للمؤسسات” 

في فوضى “السجل الوطني للمؤسسات” 

+تحيط عدة نقاط غموض و استفهام باداء و مهام عدة مؤسسات و من بينها مؤسسة “السجل الوطني للمؤسسات ” التي عوضت “السجل التجاري” ذلك أن مقر الهيكل الجديد وسط الحي الأولمبي السكني قد خلق مشاكل إضافية للمتساكنين بحكم الإكتظاظ و توافد أعداد هامة  من السيارات علاوة على أن المقر غير وظيفي و الأدهى و أمر أن وثائق “السجل الوطني للمؤسسات” التي يحتاجها طالبو الخدمة تباع خارجه في كشك ملاصق للمقر.

اترك تعليقاً