فيلم مخل للمرضى في مستشفى.. والشرطة تتحرك

فيلم مخل للمرضى في مستشفى.. والشرطة تتحرك

آخر ما كان يتوقعه المرضى في قاعة الانتظار في مستشفى في أي مكان هو رؤية لقطات إباحية، خصوصا عندما يكونون برفقة أولادهم الصغار.

هذا ما حدث بالفعل في قسم الأسنان في مستشفى تشانغان بمدينة دونغ غوان وسط جنوبي مقاطعةغوانغدونغ في جنوبي الصين، الخميس، بحسب ما ذكر موقع ميل أونلاين البريطاني.

وصورت امرأة ممن يراجعون قسم الأسنان في المستشفى ما أذيع على شاشات التلفزيون في قاعة الانتظار، ونشرتها على حسابها في مواقع التواصل الاجتماعي.

وعلقت على اللقطات الإباحية قائلة “أنا في مستشفى تشانغان.. هل ترون ماذا يعرض على الشاشات في وضح النهار؟ هذا خارج عن الحد”.

واضطر المرضى والمراجعون إلى الخروج من قاعة الانتظار والتوجه إلى الممرات حتى لا يشاهدون المشاهد الإباحية.

وقال متحدث باسم المستشفى لموقع “بي تايم” الإخباري الصيني، التابع لهيئة إذاعة وتلفزيون بكين، إن الشرطة فتحت تحقيقا في الأمر.

يشار إلى أن المستشفى يضم 40 قسما، ويعمل فيه نحو 1000 موظف، بين طبيب وممرض وإداري.

وأوضح المتحدث باسم المستشفى أن الشرطة قامت بالتحقق من المعدات ذات العلاقة، بما في ذلك أجهزة التلفزيون وأجهزة الواي فاي، غير أنه لم يعرف السبب بعد ولا المتسبب بهذه الفضيحة.

الجدير بالذكر أن الأفلام الخلاعية والإباحية غير قانونية في الصين، التي تفرض رقابة صارمة على هذا النوع من المحتوى على الإنترنت.

اترك تعليقاً