فتور بين قيس سعيد و رضا لينين

فتور بين قيس سعيد و رضا لينين

علم “الوطن التونسي “أن العلاقة بين رئيس الجمهورية قيس سعيد و رضا المكي المعروف بإسم “رضا لينين” يطغى عليها الفتور و ذلك منذ فوز قيس سعيد في الدور الثاني من الإنتخابات الرئاسية. ذلك أن قيس سعيد لم يستقبل رضا لينين منذ أن إلتحق بقصر الجمهورية بقرطاج و لا يرد على إتصالاته الهاتفية و قد كان حلول رأس السنة الميلادية آخر مناسبة حاول إستغلالها رضا المكي لمحاولة تهنئة قيس سعيد و لكن دون جدوى و هو ما يعني أن الأمر يتجه نحو قطيعة نهائية بين الرجلين علما و أن رضا لينين لعب دورا كبيرا في حملة قيس سعيد الرئاسية.

اترك تعليقاً