شاكر الشرفي لـ”الوطن التونسي ” ..لا خلاص دون تكريس التضامن

شاكر الشرفي لـ”الوطن التونسي ” ..لا خلاص دون تكريس التضامن

يجمع شاكر الشرفي بين الاختصاص في الدراسات الحضارية و العمل الاجتماعي . و قد برزت مؤخرا جمعية “محرز بن خلف الثقافية ” بتحركها في مستوى المدينة العتيقة لتونس العاصمة للوقوف الى جانب اكثر من 300 عائلة حتى تتجاوز المحنة التي تسببت فيها جائحة الكورونا . “الوطن التونسي ” التقت شاكر الشرفي فكان الحوار التالي:

1 — ما هي حسب رايك اهم الاشياء التي كشفت عنها ازمة “الكورونا ?
لا شك ان الكورونا قد خلقت ما يمكن اعتباره “مخبرا واقعيا مفتوحا ” لمراقبة ما في المجتمع التونسي من واقع و من ظواهر و ما يعيشه من امكانية تحولات . هناك ظواهر سلبية كانتشار الفقر و الخصاصة و الحرمان و ضعف مؤسسات البحث العلمي و تدهور قطاع الصحة العمومية الى جانب جشع بعض الاطراف و الاشخاص و كشفت ايضا جوانب مشرقة كحيوية المجتمع المدني و بروز عقاية تضامن لافتة ساهمت في الحد من تداعيات الوباء الى جانب حيوية و كفاءة الاطار الطبي و الاسهام الفاعل للشباب التونسي و هذا امر مهم بالنسبة للمستقبل.

2 — ما هي حسب رايك اهم تداعيات الكورونا على العلاقات الدولية ?
ليست الكورونا حدثا عابرا في تاريخ الانسانية اذ يبدو واضحا ان عالم ما بعد الكورونا سيكون مختلفا عن عالم ما قبل الكورونا و قد بدات المؤشرات على ذلك من خلال التراشق الاعلامي و السياسي بين الصين و الولايات المتحدة الامريكية و قرار الرئيس الامريطي دونالد ترامب التوقف عن تمويل منظمة الصحة العالمية . الوضع الاقتصادي العالمي سيكون كارثيا و صعبا على المستوى العالمي مع توقع نسبة نمو سلبية و هو ما من شانه ان يخلق صعوبات اضافية خاصة للدول الفقيرة و الفئات الاكثر هشاشة و تدهورا . اعتقد ان ما بعد الكورونا سيحاول البعض استغلاله في المستوى الدولي من اجل تعميق الفوارق بين الدول الغنية و الدول الفقيرة و ان تكون الدول اكثر مركزية و المجتمعات اكثر انغلاقا و في المقابل هناك اكيد دور للتوجهات التحررية من اجل عالم اكثر عدلا و تحررا و تضامنا و في كل الحالات اعتقد ان عالم ما بعد الكورونا سيشهد حراكا دوليا و اجتماعيا كبيرا سيؤدي الى بعض التغيرات في عدة مناطق من العالم.

3 — ما هي حسب رايك انعكاسات الكورونا على الاقتصاد التونسي ?
اعتقد اننا سنمر بحالة و مرحلة انعكاسات سلبية في البداية اذ تكفي الاشارة الى ان الموسم السياحي قد ذهب في خبر كان قبل ان ينطلق و هو ما يعني خسارة قرابة 6000 مليون دينار الى جانب شلل سيصيب قطاعا استراتيجيا و لا ننسى ايضا ان النسيج الاقتصادي التونسي يتكون في 60 بالمائة منه من شركات صغرى و متوسطة قد تجد اغلبها نفسها مهددة بالاندثار . و في تقديري يجب الانطلاق بعد الكورونا في اعادة هيكلة الاقتصاد التونسي على قواعد جديدة من خلال التوجه اكثر نحو الصناعة و الفلاحة و اعطاء مكانة اكبر للقطاع العمومي و تحرير الاقتصاد التضامني من اسر الفراغ التشريعي و الحسابات السياسوية.

4 — سؤال اخير ما هي اسباب اختيار محرز بن خلف اسما للجمعية التي تتولى رئاستها ?
اخترت اسم محرز بن خلف اسما للجمعية التي اسستها صحبة عدد من الشخصيات و اتشرف برئاستها لما في سيرة محرز بن خلف من رمزية في الوقوف الى جانب الفقراء و التمسك بالاخلاق الفاضلة و الدفاع عن الاقليات الدينية و التصدي للفتن الدينية و المذهبية و الحفاظ على الشخصية الحضارية للمجتمع التونسي علاوة على ان محرز بن خلف هو حاليا في وجدان التونسيين جميعا.

حاوره هشام

اترك تعليقاً