سليم الرياحي في “نجدة ” النادي الافريقي

سليم الرياحي في “نجدة ” النادي الافريقي

علم “الوطن التونسي” ان الأيام الفارطة قد شهدت تحركات وصفت بالمكثفة و السرية من أجل إيجاد حل بالتراضي بين سليم الرياحي و الهيئة المديرة للنادي الإفريقي و تمحورت هذه التحركات حول حمادي بوصبيع.

و حسب تقرير أخير لمراقب حسابات كلف بالمهمة فإن مقدار ما سحبه سليم الرياحي من خزينة النادي الافريقي قد بلغ 23 مليون دينار تونسي علما أنه ضخ في خزينة الجمعية 65 مليون دينار و لكن الطريقة التي إعتمدها لأخذ الأموال تتنافى و القانون التونسي. و قد عبر سليم الرياحي عن إستعداده لتسديد المبلغ مقابل إيقاف التتبعات العدلية التي إنطلقت ضده لكن الهيئة المديرة للنادي الإفريقي قدرت الأضرار التي لحقت النادي جراء تصرفات سليم الرياحي بما قدره 75 مليون دينار و يبدو أن الأمر قد إستقر في النهاية على إن يسدد سليم الرياحي 50 مليون دينار و هو ما سيتم حسب مصادر مطلعة في الأيام القادمة و هو ما يمثل خطوة لعودة الرياحي الى تونس.

اترك تعليقاً