خفايا حسابات الأحزاب في النادي الإفريقي

خفايا حسابات الأحزاب في النادي الإفريقي

يبدو أن الأيام القادمة ستشهد تنافسا بين الأحزاب السياسية على الإمساك بدواليب الأمور في جمعية النادي الإفريقي. ذلك أن حزب “قلب تونس” يدعم التحركات التي يقوم بها منير البلطي من أجل ضمان مكان في الهيئة المديرة القادمة في حين يتحرك رئيس حركة “تحيا تونس” يوسف الشاهد من أجل ضمان تواجد في هيئة ما بعد 15 جويلية 2020 و لم يحسم بعد يوسف الشاهد موقفه من الترشح من عدمه لرئاسة النادي الإفريقي. و من ناحية أخرى دخل سليم الرياحي في إتصالات مع حركة النهضة من أجل “مساعدته” على تجاوز العوائق القانونية التي تحول دون عودته الى تونس و على الترشح لرئاسة النادي الإفريقي من أجل قطع الطريق أمام يوسف الشاهد و يتولى رئيس فرع الشبان في الهيئة الحالية محمد علي بوغديري تشكيل قائمة سليم الرياحي.

اترك تعليقاً