بلدية تونس تحفز المشاريع الحرفية الإبتكارية بهدف النهوض بالإقتصاد الدائري بالمدينة العتيقة

بلدية تونس تحفز المشاريع الحرفية الإبتكارية بهدف النهوض بالإقتصاد الدائري بالمدينة العتيقة

إنخرطت بلدية تونس في المشروع الأورو متوسطي “النهوض بالاقتصاد الدائري من خلال الابتكار و التكوين في الصناعات الابداعية بمدن البحر الابيض المتوسط INNOMED-UP“، الذي سيتواصل تنفيذه مدة 36 شهرا بالشراكة مع كل من جامعة بير زيت الفلسطينية و الجامعة التقنية الوطنية بأثينا اليونانية و بلدية براتو توسكانا الإيطالية و إدارة هندسة التخطيط البيئي اليونانية و مركز البحوث الإجتماعية و الإقتصادية بصقلية الإيطالية و مؤسسة تمكين الأفراد بعمان الأردنية، و تجدر الإشارة إلى أن المدينة العتيقة تضم عمارة إسلامية تاريخية، ثشكل موروثا نادرا جديرا بأن يستثمر و يدمج كعنصر فعال في النهوض بالإقتصاد الدائري على أن يتم إحترام خصوصيات طابعه المتميز و المحافظة عليه، خاصة في ظل التآكل الذي يعاني منه نتيجة زحف المباني العصرية و التطور العمراني السريع.

كما تضم المدينة العتيقة عددا هاما من الحرفيين الذين إتخذوا من هذه المباني التاريخية ورشات للعمل في تزاوج ملحوظ بين القديم و الحديث و توظيف للتراث ساهم في تنشيط الدورة الإقتصادية و من شأنه أن يمكن، عبر هذا المشروع، من إطلاق العنان لاستنباط افكار جديدة و مبدعة كفيلة بمزيد تطوير هذا التزاوج ، خاصة على الصعيد البيئي الذي يشكو حاليا من عدة نقائص، نظرا لما تفرزه هذه الصناعات من نفايات تشوه الطابع الاثري و التاريخي للعديد من المواقع، مع الإفادة وإن أحد أهم أهداف المشروع، يتمثل في خلق حلقات تفاعل لتدوير هذه النفايات و تثمينها و الحد من تأثيرها السلبي على المدينة.

اترك تعليقاً