الفياغرا والضعف الجنسي.. وسباق لتوفير البديل

الفياغرا والضعف الجنسي.. وسباق لتوفير البديل

وتقوم شركة “فوتورا ميديكال”، جنوبي العاصمة البريطانية لندن، بتجربة دهان اسمه “إروكسون”، تقول إنه يعمل بشكل أسرع وبآثار جانبية أقل مقارنة مع فياغرا.

وعلى الرغم من أن “إروكسون” يساعد الأوعية الدموية على الاتساع، وبالتالي تدفق الدم بشكل أقوى وسريع، فإن قدرته لا تزال محدودة مقارنة مع الحبة الزرقاء.

وكشف علماء بريطانيون أن عقارا يشبه الفياغرا، يسمى “سياليس” الذي يستخدم علاجا للعجز الجنسي، يمكن أن يكون فعالا أيضا في علاج قصور القلب.

ويعد دواء سياليس من نفس الفئة التي ينتمي لها الفياغرا، الذي تم تطويره في الأصل لعلاج أمراض القلب، ومن ثم تم اكتشاف فوائده في معالجة الانتصاب لدى الرجال.

ويستغرق عقار سياليس وقتا أطول من الفياغرا ليكون فعالا، لكن مفعوله يستمر لفترة أطول على عكس الفياغرا. لكن سياليس يحتاج إلى وصفة طبية قبل استخدامه على خلاف الفياغرا.

اترك تعليقاً