الفتيل يشتعل بين حركة الشعب و حركة النهضة

الفتيل يشتعل بين حركة الشعب و حركة النهضة

أشعل عضو مجلس نواب الشعب و القيادي في حركة الشعب هيكل المكي نار الخلاف الثاوية بين حركة الشعب و حركة النهضة و ذلك من خلال الرسالة التي وجهها لرئيس حركة النهضة و مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي و التي نشر نسخة منها بعد ان اودعها بشكل رسمي في مكتب الضبط المركزي للمجلس.

 

رسالة هيكل المكي حمل فيها حركة النهضة مسؤولية ما اعتبره امكانية تعرض سلامته الجسدية للتهديد بعد ما اعتبره حملة على شبكة التواصل الاجتماعي ردا على مواقفه المساندة للنظام السوري و للجنزال خليفة حفتر و المعارضة للنظام التركي و لحكومة فائز السراج . و بعيدا عن الانخراط في جدل المواقف و في ما اذا كان هيكل المكي محقا في التوجه الى راشد الغنوشي بهذه الطريقة فان المؤكد ان رسالة القيادي في حركة الشعب تمثل نقلا لسوء التفاهم بين الحركتين من الكواليس الى العلن اذ اشارت عدة مصادر الى ان العلاقات ليست على افضل حال بين اعضاء الحكومة المنتسبين لحركة الشعب و الوزراء المنتسبين لحركة النهضة بل ان الامر تحول الى ما يشبه المواجهة بين وزير الشؤون المحلية لطفي زيتون و وزير التجارة محمد المسيليني . و اذا كان التباين بين حركة الشعب و حركة النهضة معلوما في مستوى مجلس نواب الشعب فان تضخمه و تطوره بهذه الطريقة قد يمثل نقطة توتر اضافية قد تنعكس سلبيا على تماسك و تضامن حكومة الياس الفخفاخ.

 

شهاب

اترك تعليقاً